عن ايزال

عن البلدية

عن البلدية

تمّ استحداث أول بلدية في إيزال سنة 2005، ولم يتمّ الاتفاق على انتخاب مجلس لها. ثم انتخب مجلس بلدي في انتخابات العام 2009 برئاسة رهيف عبدالرحمن، ومن ثم انتخب احمد المغشوش رئيسا للبلدية في انتخابات 2016.

برنامج المجلس البلدي

  • تحسين وضع شبكة الطرقات التي تربط البلدة بباقي مناطق الضنية
  • انشاء مستوصف داخل مبنى البلدية للمساهمة في تحسين الوضع الصحي في البلدة
  • العمل على تحسين الانتاج الزراعي وتنوع مصادره
  • توفير المساحات العامة والحدائق العامة

رئيس البلدية واعضاؤها

مصطفى محمد ياسين
أعمال حرة
مظهر أحمد كمال الدين
سائق تاكسي
مصطفى علي رضوان
متعهد بناء
بلال مصطفى عبد الرحمن
مقاول نقليات مواد بناء
مدحت محمد ياسين
أعمال حرة
سامر محمد أمون
متعهد تمديدات صحية
محمد خضر كمال الدين
متعهد بلاط
عبد العزيز محمد عبد الرحمن
مهندس اتصالات
خضر بكور
مزارع
عبد الرحمن فضل ندة
صاحب محطة محروقات
رهيف محمد عبد الرحمن
أحمد حسن رضوان
أعمال حرة
مدحت حسين أمون-أمين صندوق
تاجر خضار
حسام علي يوسف- نائب رئيس
برمجة كمبيوتر
أحمد عبد الفتاح المغشوش-الرئيس
تاجر
بلدة إيزال

تقف بلدة إيزال في منتصف الطريق بين شرق الضنية وغربها، مطلة على الساحل فوق هضبة تطل على مدينة طرابلس وشاطئها وبحرها، وإلى شكا والكورة ، وإلى محافظة عكار وسهلها و بحرها وخليجها ، وإلى الساحل السوري . يبلغ عدد سكان ايزال اكثر من 3500 نسمة، اضافة الى 450 سوري يقطن غالبيتهم في منطقة "البرج".

يبدأ ارتفاع ايزال من 650 متراً عن سطح البحر صعوداً إلى 2200 متراً، مساحتها 18210 كلم مربع ويعتبر خراجها من أكبر مشاعات بلدات وقرى الضنية ، تبعد عن العاصمة بيروت حوالى 105 كلم وعن مركز القضاء في سير حوالى 9 كلم، تمتلك غنى طبيعي كبير، اضافة الى وجود الكثير من البيوت التاريخية القديمية والاشجار المعمرة.

يعتمد أهالي البلدة على الزراعة في كسب عيشهم، وعلى قليل من الرعي وتربية المواشي قرب منازلهم ، وخصوصًا الماعز، وظهرت مؤخرًا تربية الدواجن، فأصبحت من الموارد الأساسية للمنطقة، إذ تنتج مزارعها العديدة حوالى 5 ملايين طير دجاج سنويًّا .

وتمثل زراعة التبغ مصدرا اساسيا للرزق لمعظم مزراعي البلدة، لكن تراجع الاهتمام بهذه الزراعة بسبب عدم الحصول على رخص من إدارة حصر التبغ والتنباك ، الخاضعة لتسعيرة الدولة ومحدودية تصريف الانتاج من قبل الدائرة الرسمية.